الجهل؟؟

الأستاذ المشارك الدكتور 

 فليح السامرائي

يقول في جامعة المدينة العالمية 

سألني سائل:

أو قل متطفل جاهل

لماذا هذا الحب لمكان العمل؟

أجبته بسؤال بالند من ما ابداه من ملل:

ولم لا أحب هذا الصرح الشامخ الحاضر ..

لم لا أحب طريق النور والأمل؟؟

ألا يحق للعاشق بمحبوبته أن يتغزل

وللفخر يقف بإجلال

سميتها جميلة الجميلات ولا يرقى وصفي حد الكمال

وأحسست بنبرة من الحسد ونية لنصب شرك للزلل

فيصطاد من غيب عقله خلف قضبان الجهل

أيقنت من نظرته لي ومن طريقة السؤال

أن الناس للناس معاول

ثم بعدها حاورته بتعقل

لننظر إلى أقطارنا .. أوطاننا … التي هجرتنا…

مع أهلنا فرقتنا …. وأنها لم تعطنا فرصة للعمل

أو حتى للمستقبل بصيص أمل

أليس التنقل الحائل الأول

وتمتلئ الأوطان بالأسلاك والعوازل

أليس أول ما نفكر به فيزا العمل

سأبدأ بنفسي ببلدي العراق

 كي لاتصفني بالتملق ولا تحسبني مجامل

كي لا أدغدغ المشاعر

وأمنحك مطرقة القاضي بحرية اختيار

لتحكم على باقي الأمصار أو الأقطار

سأصف لك المشهد وتأمل الحال

أليس باسم الدين تنبش المقابر؟

أليس مع التكبير هدمت المنابر؟

لو اطلعتم على ما فعل باسم الدين في بيتي الأشرار

لأخذتكم غصة من القهر

فهذا عرق دهور، عمرٌ قد ضاع واندثر

وماضي وذكريات أحبة اغتصبت بسموم غدر

فغرفة نومي جعلوها حطب للنار

وباقي المسكن المنهار

سرق على أعين الملأ وفي وضح  النهار

بكذبة التحرير والانتصار

على أيدي زمرة أوباش أشرار

وسأعود لسؤال صاحبنا الأول

أليس هذا قمة الأمية والجهل؟

أحلفكم بالله صفو لي أكثر من هذا جهل

فلأمية النفس أغلال أشد من أمية الدرس

وعتمة القلوب بوابة الظلم واليأس

كفانا روايات عن ذل الأمية والجهل

 وهلمّ بنا أخي في الله هلم

نرفع مشاعل المعرفة منارا للأرواح والأنفس

ولنبدأ بتطهيرها من الجهل

فتشرق حبا للآخر في سبيل المعروف والبر

فعمى القلب أشد من عمى البصر

نسامح ونتعايش

 فبالعلم نصبح مجتمعا أرقى..

 وللعلم خيرات يجود بها كأنه البحر

واقتبس من نوره وبالخير بادر

ففي كل بداية يوجد تعثر

لكن النجاح يكون في الإصرار

والرزق يقينا يجلب مع الإبكار

اهديك نصح محب لمحب

لا تجعلها محطة واجعلها مستقر

ودع عنك هوس الفرار

فقد آن أوان الاستقرار

إن كنت تحب جني الثمار

وإذا أردت أن تعرف محبوبتي

فانظر فقط إلى الشعار

وستجد الأحمر والأصفر يحيطان بذلك الوقار

صاحبنا غضب من سردي ومن حجتي ومنطق الحوار

وقريبا تجده قرر الرحيل والفرار

شاه علم / سلانكور / ماليزيا

4/9/2015

جامعة المدينة العالمية